من هم القوم الذين لا يدخلون الجنة ولا يدخلون النار !

إشترك في النشرة البريدية

اقسام الموقع

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ الصدقة © 2019

الصدقة

صدقة هل تعلم ترفيهية ثقافية تحتوي على مواضيع ومتنوعة و تقنية و أخبار وغرائب وعجائب ومقاطع فيديو و صوت وصور مضحكة وممتعة و غريبة و ألعاب و سياحة


الرئيسية / /غير مصنف / من هم القوم الذين لا يدخلون الجنة ولا يدخلون النار !

من هم القوم الذين لا يدخلون الجنة ولا يدخلون النار !

من هم القوم الذين لا يدخلون الجنة ولا يدخلون النار !


محتويات الموضوع




    من هم القوم الذين لا يدخلون الجنة ولا يدخلون النار


    الاعراف جمع عرف وهو سور عالى يطلع اصاحبة على اهل الجنة واهل النار

    وفى نهاية المطاف يدخلهم ربهم عز وجل جنتة ولا يدخلوا النار وهم اقوام تساوت حسناتهم وسئياتهم


    ويقول ابن كثير رحمة الله اختلف عبارات المفسرين فى اصحاب الاعراف ومن هم

    وكلها قريبة ترجع الى معنى واحد هم انهم قوم استوت حسناتهم وسئياتهم

    اما عن مصيرهم

    فالقران والسنة لا لم يصروا بشىء عن مصيرهم

    ولكن ورد عن تفسير ابن عباس ان الله سبحانة وتعالى يرحمهم ويدخلهم الجنة

    قال الله تعالى فى سورة الاعراف

    وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ ۚ وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ ۚ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۚ لَمْ 

    يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ (46۞ وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ 

    الظَّالِمِينَ

    وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْأَعْرَافِ رِجَالًا يَعْرِفُونَهُم بِسِيمَاهُمْ قَالُوا مَا أَغْنَىٰ عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ



    قال ابن القيم رحمة الله فى قول الله تعالى وبينهم حجاب

    اى بين اهل الجنة واهل النار حجاب قيل هو سور الذى يضرب بينهم فية باب بطنة فى رحمة وظاهرة 

    من قبل العذاب

     بطنة الذى يلى المؤمنين فية الرحمة وظاهرة الذى يرى الكفار العذاب


    ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ قال

    :يحاسب الناس يوم القيامة، فمن كانت حسناته أكثر من سيئاته بواحدةٍ دخل الجنة، ومن كانت

     سيئاته أكثر من حسناته بواحدة دخل النار، ومن استوت حسناته وسيئاته كان من أصحاب الأعراف.

    قال الحافظ الحكمي في معارج القبول عن أصحاب الأعرافيوقفون بين الجنة والنار ما شاء الله أن 

    يوقفوا، ثم يؤذن لهم في دخول الجنة. .







    شارك المقال


    إرسال تعليق

    حقوق الطبع والنشر © 2019. يقدم هذا الموقع معلومات مصممة للأغراض التعليمية فقط. يجب ألا تعتمد على أي معلومات على هذا الموقع كبديل للاستشارة الطبية المتخصصة أو التشخيص أو العلاج أو كبديل عن الرعاية الاستشارية المتخصصة أو المشورة أو التشخيص أو العلاج. إذا كان لديك أي مخاوف أو أسئلة حول صحتك ، يجب عليك دائمًا استشارة الطبيب أو غيره من متخصصي الرعاية الصحية.