الرئيس الكورى الشمالى كيم جونغ أون يصطحب "مرحاضه" الخاص إلى سنغافورة لماذا !

إشترك في النشرة البريدية

اقسام الموقع

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ الصدقة © 2019

الصدقة

صدقة هل تعلم ترفيهية ثقافية تحتوي على مواضيع ومتنوعة و تقنية و أخبار وغرائب وعجائب ومقاطع فيديو و صوت وصور مضحكة وممتعة و غريبة و ألعاب و سياحة


الرئيسية / / الرئيس الكورى الشمالى كيم جونغ أون يصطحب "مرحاضه" الخاص إلى سنغافورة لماذا !

الرئيس الكورى الشمالى كيم جونغ أون يصطحب "مرحاضه" الخاص إلى سنغافورة لماذا !

الرئيس الكورى الشمالى كيم جونغ أون يصطحب "مرحاضه" الخاص إلى  سنغافورة لماذا !


محتويات الموضوع


    حرص الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، على اصطحاب المرحاض الخاص به إلى سنغافورة، استعدادا لملاقاة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
    الرئيس الكورى الشمالى كيم جونغ أون يصطحب "مرحاضه" الخاص إلى  سنغافورة لماذا !
    ووفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اصطحب الوفد الكوري سيارة ليموزين مضادة للرصاص وطائرتين متطابقتين لطائرته يستخدمان كتمويه، بجانب مرحاض خاص.
    وأوضحت الصحيفة أن كيم جونغ أون اصطحب مرحاضه الخاص رغبة منه في حماية فضلاته التي يسعى لإعادتها معه إلى بلاده.
    وأشار التقرير إلى أن ميخائيل غورباتشوف، آخر رئيس للاتحاد السوفييتي، خلال زيارته لأمريكا عام 1987، قرر الإقامة في مقر السفارة السوفييتية بدلا من بيت الضيافة الرئاسي الأمريكي، ليفشل خطة المخابرات الأمريكية في جمع فضلاته وتحليلها لاكتشاف معلومات عن حالته الصحية.
    وأوضح التقرير أن مهمة مماثلة تم تنفيذها، حينما زار الملك فاروق ملك مصر، مدينة مونت كارلو الفرنسية، حيث نجحت المخابرات الفرنسية
    ووفقا لتقارير أمريكية، قام جهاز الخدمة السرية الأمريكي بإحضار مرحاض محمولا لاستخدام الرئيس الأمريكي آنذاك، جورج بوش، خلال زيارته للنمسا عام 2006.
    ويمكن للفضلات أن تظهر معلومات مهمة عن صحة صاحبها، وتحديد الحالة الصحية للقولون والجهاز الهضمي واختبار بعض الأمراض، ومعرفة الأدوية التي يتناولها.




    الوسوم:
    شارك المقال


    إرسال تعليق

    حقوق الطبع والنشر © 2019. يقدم هذا الموقع معلومات مصممة للأغراض التعليمية فقط. يجب ألا تعتمد على أي معلومات على هذا الموقع كبديل للاستشارة الطبية المتخصصة أو التشخيص أو العلاج أو كبديل عن الرعاية الاستشارية المتخصصة أو المشورة أو التشخيص أو العلاج. إذا كان لديك أي مخاوف أو أسئلة حول صحتك ، يجب عليك دائمًا استشارة الطبيب أو غيره من متخصصي الرعاية الصحية.