سلوكات غيرها الانترنت في حياتنا إلى الأبد..!!

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ الصدقة © 2019

الرئيسية / / سلوكات غيرها الانترنت في حياتنا إلى الأبد..!!

سلوكات غيرها الانترنت في حياتنا إلى الأبد..!!

 سلوكات غيرها الانترنت في حياتنا إلى الأبد..!!






عشر سلوكات غايرها فينا الانترنت الى الأبد


من الواضح ان الانترنت والتكنلوجيات قد غيرو حياتنا الى الأبد

غير ان الجيل  الذي ولد  في عصر الانترنت

ربما لا يعلم ان هناك اشيىئ كنا نقوم به سابقا

بشكلا اخر

لذلك سنشهد اليوم

عشر شياء غيرها الانترنت

في حياتنا الى الأبد
 سلوكات غيرها الانترنت في حياتنا إلى الأبد..!!



سلوكات غيرها الانترنت



رغما ان الامر ضربن من الجنون

الى انه هو يبدو عاديين

بالنسبة الى اي طفل

ولد في عصر الانترنت

فقبلا سنوات كنا

نرا كيف ان الطفال

يلعبون في الشارعي  الى ان يبدء برنامجهم المفضل

اما اليوم فكاد ان يكون

مستحيلا

ان يلعب الاطفال خارج المنزل

نعم ربما

يخرجون احياننا

لكن بعد ان يسمح لهم الأباء

بحمل لوحتهم  الألكترونية

أو هواتفهم الذكية معهم



قبل ان يغزو الانترنت حياتنا

كان الناس معتدين على حمل


كاميرا حقيقة


اثناء اسفارهم

لتخليد افضل اللحظات التي يعيشونها

اثناء رحلتهم

وكان عليهم ان يخرجو

الصور  في الورقي بعد التقاطها

وذلك  ليروها الى الأخرين

الى انه هو حاللين

هناك ملايين الصور

التي تنتشر بسرعة

عبر شبكات التواصل الاجتماعية

والمثير أن

بأمكانك ان تعدلها كما شئت

كأن تستبدل رجلك

برجل شخص اخر

دون ان يلحظ أحدون الفرق

كل هذا دون ان تقللق

بشان حملها او عدم توفر الشريط

او اي شيئ اخر

لكن الشيئ الوحيد

الذي عليك ان تضعه

في الحقيبتي هوا

عصا السليفي

قبل سنوات

كانت الطريقة الوحيدة

لبيع سيارتك

هي اخبار اصدقائك مباشرة

او التصال  بجريدة

لتنشر لك اعلان بهذا الخصوص

او التوجه

لوكلات متخصصة في الامر

اما اليوم

فبنقر بسيط يمكنك

نشر اعلانك على العديد من المواقع الكترونية



أو على صحتك مباشرة

على شبكة التواصل الجتماعية



لابد انك في يوم ما

ذهبت الى المرحاض

واغلقت الباب

وبعد قضاء حاجتك

لم تجد الورق ياألهي!!!!!

لشك انكه اخذت تصرخ

الى أن علم جميع الجيران

انك تقضي حاجتك

دعني أخبرك

أنك لم تفعل ذلك بعد ألأن!!

فلم يعد الأمر يمثل مشكلة

ابدااا

هل تعلم؟ لماذا

لأ نك  مثل الجميع لابد انك ادخلت الهاتف معك

يكفي أذن أن

ترسل رسالة الى

أحد أفراد العائلة

ليزودك بالورق

وهكذا صارت الحياة سهله


 سلوكات غيرها الانترنت في حياتنا إلى الأبد..!!


في الماضي عندما كان يستقل


شخصا عند بيت الأسرة

كان يقضي ساعات وهو يتحدث

معه امه

لترشده في تحضير الأكل

اليوم لم يعد الأمر يشكل

عائقا  لأي أحد

ف كوكل (Google) توفر لك الألف

و الألف

من الوصفات الناجحة واللذيذة

لكنني وألى ألأن

أتصل بوالدتي

فالأم دئما تعلم أكثر

من كوكل

قبل سنوات كان المراهقون يغازلون البنات (زواحف) في الشارع

أذ يقولون لهن عبارات رقيقة تعبر

اعجابهن  بهن ومن بين صديقاتها

تحس الفتاة بالفخر

وهيا لاترد عليه

غير أنه في أيامنا
 سلوكات غيرها الانترنت في حياتنا إلى الأبد..!!

تنعدم وضعيات كهذه

فعوض ذلك

يكتب المراهق رسالة الى الفتاة

عبر شبكات التواصل الجتماعيه

وبذلك يزيل حلوة الواقع



لنفترض انك

في موعد مع زوجتك

وفجأة تلح ببصرك  بأخرى  كهاذه  الحالة تعبر عن صورة

لابد انك تفكر أنك ضائع

غير أن هذا  اقصى ماكان بأمكنك ان تفعله قبل الانترنت

وسرعان ماينتهي

الأمر

اليوم يوجد ماهو أسوء بكثير فأذا قمت بالضغظ على أعجاب

على صورة أمرأة أخرى

سيظل الوم والعتاب

يتبعك طول حياتك

قبل وجود الأنترنت

كان عليك أن تنتظر لأسابيع

حتى تشاهد حلقة

من مسلسلك المفضل

وعندما يأتي هذا اليوم

يتعذر عليك  مشاهدتها لسبب أو أخر

والحل الوحيد أمامك هوا

هو أن يحكي لك

عن أحداث تلك الحلقة

اما اليوم

فاتتك حلقة ما سوا ماعليك

حتميلها او مشهدتها على أي موقع

تريد

كما يمكنك مشاهدتها بأي وقت تريد

لوحدك

أو بمعية اصدقائك

عندما نسمع

كلمة قراصنة

غالبن مايتبادر الذهن  ألاشخاص

الذين كبرو دون انترنت

هذه الصورة لرجل

بهذا الشكل

يقف فوق كتفه بغباء

ويبرحان سوين  بخريطة

اليد بحثا عن

غير أن قراصنة اليوم

يشبهوون هذه الصورة نوع ما

وكنزهم الحصول على معلومات

سرية عبر الأنترنت

وهؤلاء الشخاص

ليس عليهم حتا أن يخرجو من المنزل

للحصول على هذا الكنز

في الماضي أذا

أردت أن تجد

جواب لسؤل ما كانت الوسيلة  الوحيدة هي الطرق الوحيدة  للجؤء الى الكتب

بالمكتبة

حيث يمكننا الجوء

الى جميع أنواع المعارف

ألان مع ألأنترنت

أذا كنت مع الاصدقاء

وخطر على بالك سؤال

أو شك على أي موضع

كيف ما كان

يمكنك البحث على الأنترنت

وستمحو الشك باليقين

دون أي عناء





شارك المقال


إرسال تعليق

جميع المعلومات الطبّية الواردة في موقع تهدف لزيادة التوعية الصحّية، ولا تغني عن استشارة الطبيب المختصّ



مواضيع قد تهمك