كل ماهو غريب وعجيب ، حقائق مدهشة ، مواقف وطرائف

ماذا يوجد تحت الصحراء فى كوكبنا سوف تنبهر

اقرا ايضا مواضيع قد تهمك

     عادة ما تعيد كلمة صحراء إلى الذهن صورة للمناظر الطبيعية الرملية التي لا نهاية لها أ 

     قافلة من الجمال تسير على طول الكثبان الرملية الشمس تشرق زاهية كما لو 

     للمرة الأخيرة وليس حولك روح يبدو كما لو كان مهيبًا ذهبيًا 

     لطالما كانت الكثبان هنا ولكن هذا ليس ما تفعله الأسرار بشكل كبير 

     الصحراء يختبئ من الإنسانية وما تحت رمالها الحارة يصعب القيام به 



    الصحراء,صحراء,رامز ثعلب الصحراء,برنامج رامز ثعلب الصحراء,كنوز الصحراء,رمال الصحراء,الصحراء الغربية,رامز تحت الأرض,صحراء المغرب,الصحراء الغربية في مصر,صحراء مهجورة,صحراء الربع الخالي,صحراوي,الحرارة,تحت,المجهر,تنبكتو,..,جوهرة,الصحراء,معجزة_في_صحراء,بحر الرمال,رامز جلال,الإمارات,اخر الزمان,آخر الزمان,علامات الساعة الصغرى,ظهور المهدي,اشراط الساعة,الحياة الحمرا,علامات الساعة,علامات الساعه,رامز,برامج,مقالب,علامات الساعة الكبرى,كواليس,الحياة,الساعة,المغرب,الرمال,وش تاني,الحلقة 7,الحياة 1,الحياة 2





     نعتقد ولكن في الآونة الأخيرة منذ 6000 سنة 

     الصحراء القاحلة التي تبلغ مساحتها أكثر من 9 ملايين كيلومتر مربع تقريبًا 

     ثلاثة ملايين ونصف المليون ميل مربع كانت مغطاة بسجادة خضراء سميكة 

     كانت توجد مستوطنات كاملة وترعى الحيوانات الأليفة حيث يوجد اليوم 

     عمليا لا شيء سوى الرمال الساخنة كانت هناك مروج خضراء وبحيرات أمطار 

     كانت وفيرة لدرجة أنها تغذي نهر تمنراست وتحمل مياهه عبره 

     الصحراء الخضراء إلى المحيط الأطلسي كان النهر مع روافد عديدة 

     يبلغ طوله أكثر من 500 كيلومتر ويبلغ طوله 311 ميلاً وكان من الممكن أن يصنع 

     قائمة أطول الأنهار في العالم 2015 صور أقمار صناعية ثلاثية الأبعاد 

     تساعد في العثور على أكبر نهر باليو بفضل هذه الصور العلماء 

     لاحظت الحواف الناعمة للقنوات القديمة للنهر مخبأة تحت 

     صحراء العصر الحديث وفي وسط أفريقيا كانت هناك بحيرة تسمى بحيرة ميجا تشاد 

     الآن ما يقرب من بحيرة أشباح لم يبق منها سوى بحيرة تشاد الحديثة ومرة ​​واحدة 

     كانت هذه البحيرة في العصور القديمة أوسع من بحر قزوين وتمتد لثلاث مرات تقريبًا 

     مائة وتسعون ألف كيلومتر مربع أو مائة وخمسون 

     ألف ميل مربع عبر الصحراء إذا كانت البحيرة موجودة الآن فستكون 

     أكبر الصور التي نشرتها وكالة ناسا تظهر بوضوح مدى ضخامة هذا الكوكب 

     كانت البحيرة مطبعة إلى الأبد في منظر طبيعي صحراوي مثل تذكير صامت 

     للبشرية جمعاء الذين كان لهم يد في تجفيف خزان المياه العميق 

     ولكن ماذا حدث لماذا فعلت هذه المنطقة الخضراء والمزدهرة فجأة 

     أصبح أكثر مكان هامدة على كوكب الأرض يختلف العلماء 

     تفسيرات على سبيل المثال يعتبر عالم الآثار البيئية ديفيد رايت 

     الماشية هي السبب الرئيسي لتغير المناخ لثلث أفريقيا 

     داس الأبقار والأغنام والماعز القارة واستهلكت التربة المحلية 

     أصبح أكثر تعرضًا وعكس المزيد من ضوء الشمس الذي يؤثر على الغلاف الجوي 

     انخفضت كمية هطول الأمطار وبدأ الجفاف التي كانت بداية 

     دمرت نهايات الجفاف ببطء ولكن بثبات الجميع 

     تحول الغطاء النباتي والصحراء الخضراء إلى منطقة صحراوية ضخمة حولها 

     بحجم الولايات المتحدة ولكن هذا لا يعني أن الحيوانات فقط هي التي تقوم بذلك 

     ربما كان إلقاء اللوم على مربي الماشية هم الحافز لعملية تمت بالفعل 

     بدأت في تدمير الغطاء الأخضر ، ليس كل شيء بهذه البساطة في عام 2018 

     طرح فريق آخر من العلماء فرضية أن الرعاة القدامى 

     على العكس من إطالة الأزهار المزهرة 

     الصحراء بمقدار 500 عام أخرى حسب أحد مؤلفي الدراسة الموسمية 

     ساعدت قيادة الماشية والرعي الانتقائي الناس في الحفاظ على انخفاض 

     النظام البيئي ، تلقي مجموعة ثالثة من العلماء اللوم على محور الأرض للدراسة 

     الغبار المترسب قبالة سواحل غرب إفريقيا منذ مائتي عام 

    الصحراء,صحراء,رامز ثعلب الصحراء,برنامج رامز ثعلب الصحراء,كنوز الصحراء,رمال الصحراء,الصحراء الغربية,رامز تحت الأرض,صحراء المغرب,الصحراء الغربية في مصر,صحراء مهجورة,صحراء الربع الخالي,صحراوي,الحرارة,تحت,المجهر,تنبكتو,..,جوهرة,الصحراء,معجزة_في_صحراء,بحر الرمال,رامز جلال,الإمارات,اخر الزمان,آخر الزمان,علامات الساعة الصغرى,ظهور المهدي,اشراط الساعة,الحياة الحمرا,علامات الساعة,علامات الساعه,رامز,برامج,مقالب,علامات الساعة الكبرى,كواليس,الحياة,الساعة,المغرب,الرمال,وش تاني,الحلقة 7,الحياة 1,الحياة 2

     أربعين ألف سنة توصلوا إلى استنتاج مفاده أن مناخ 

     تتغير الصحراء وشمال إفريقيا من رطبة إلى جافة كل 20000 عام 

     إن ميل محور الأرض يغير انزياحه يؤثر على توزيع ضوء الشمس 

     بين الفصول ، كلما زاد الإشعاع الشمسي ، كلما زاد نشاط الرياح الموسمية وازدادت 

     يسقط هطول الأمطار خلال فصل الصيف عندما يكون ضوء الشمس أقل من الرياح الموسمية 

     تضعف ويتحول المناخ الرطب إلى جفاف إذا كان الأمر كذلك ثم بعد البعض 

     عشرة آلاف سنة ستزهر المروج مرة أخرى في الصحراء وستزهر الحيوانات 

     ترعى ولكن النهر غير المرئي وبحيرة الأشباح بعيدان عن كونهما الوحيدين 

     الألغاز التي تخفيها الصحراء المهيبة عنا في وقت سابق في حقبة الدهر الوسيط 

     أصعب بذور المحيط هنا تقسم قارة Gondwana القديمة فيها 

     انحسر المحيط لوراسيا وقسمت القارات تتحرك الصفائح 

     وعلى سطح الرمال بدا أن مقبرة الحيتان بقيت في هذا المكان 

     يسمى الآن وادي الكيتون الذي يعني باللغة العربية وادي الحيتان 

     ربما ستندهش ولكن الحيتان الحديثة لها أسلاف قديمة 

     كانت العصيات الذهبية ذات أسنان حادة وأطراف خلفية حقيقية ، وكانت أطرافها صغيرة جدًا 

     وليس مناسبًا للحركة ، فقد كانوا على الأرجح أكبر الحيوانات المفترسة لهم 

     الوقت لأن حجم قروح فاسيلا بلغ 21 مترا أو 69 قدما 

     تخيل كيف صُدم العلماء عندما وجدوا في أوائل القرن العشرين 

     بقايا حيتان قديمة في الصحراء الساخنة مع حفريات منقرضة 

     ثعابين الأسماك عصور ما قبل التاريخ السلاحف التماسيح وخراف البحر ربما هم 

     في البداية كان يعتقد أن شخصًا ما قد أحضرهم إلى هنا ولكن كل شيء تحول 

     من أجل أن تكون أكثر إثارة للاهتمام ، فإن رمال الصحراء تبقى أخرى 

     الأسرار لم تصطاد هناك الحيتان المفترسة القديمة فحسب ، بل كانت ذات مرة 

     جابت الديناصورات أيضًا أحد أكبر الديناصورات في العالم التي يبلغ عمرها 

     تم العثور على ما يقرب من مائة مليون سنة هنا كانت هذه عظام أ 

     sauropod العاشبة الذي كان يسمى خطر تيتان سترو ماري بالحكم من قبل 

     يمكن أن يصل طول الحفريات لهذا العملاق إلى 32 مترًا أو مائة وخمسة أقدام و 

     يصل وزنها إلى 60 طناً وفي عام 2018 تحت رمال الصحراء الشاسعة عظام 

     تم العثور على ديناصور آخر غير معروف من قبل منصورة سوروس كان الاكتشاف 

     مثل قنبلة متفجرة ، كان هناك القليل جدًا من البيانات في الأيام الأخيرة من 

     الديناصورات التي عاشت في إفريقيا في أواخر العصر الطباشيري من 100 إلى 66 مليون سنة 

     قبل ذلك ، اتضح أيضًا أن الأنواع الجديدة من الديناصورات تشبه إلى حد بعيد 

     نظيرتها الأوروبية لذلك يبدو أن الديناصور جاء إلى أفريقيا من 

     أراضي أوروبا الحديثة ولكن كيف هذا ممكن 

     كان العلماء في السابق مقتنعين بأن العمالقة القدماء لا يستطيعون التحرك 

     بين القارات بعد أن انفصلا لكن هذه الكرمة غير المتوقعة 

     حطم النظريات المقبولة عن هجرة الديناصورات المكتشفة حديثًا 

     يمكن أن يصل طول الأنواع من ثمانية إلى عشرة أمتار أو 26 إلى 33 قدمًا و 

     يصل وزن الفيل الأفريقي إلى ستة أطنان ونصف اليوم 

     يعتبر هذا الاكتشاف من أهم البقايا المكتشفة 

     من أنواع الديناصورات الجديدة والاكتشاف المذهل لمنصور أسورا 

     لنا المزيد من المعلومات حول الحيوانات في تلك الفترة ولكن ربما أكثر 

     مرآة لا يمكن تفسيرها لأفريقيا الصحراوية وأحد الألغاز الرئيسية في 

     يقع الكوكب في موريتانيا وهو تكوين جيولوجي فريد من نوعه بسهولة 

     مرئية من الفضاء تسمى عين الصحراء أو بنية الريشات هي سلسلة 

     من حلقات ضخمة متحدة المركز ويبلغ قطرها حوالي 50 كيلومترًا أو 31 

     أميال اكتسبت شهرة عالمية بعد اكتشافها في عام 1965 من 

     مركبة الفضاء المأهولة الجوزاء 4 منذ ذلك الحين العين الغامضة تطارد العلماء جميعًا 

     في هذه السنوات كانوا يبحثون عن إجابة للسؤال الرئيسي ما هو 

     طبيعة هذا الهيكل إذا كان هذا هو موقع سقوط نيزك قديم 

     ثم أين فوهة البركان نفسها ولماذا لم يتم الكشف عن آثار الاصطدام إذا 

     هذا هو فم بركان خامد كان ينهار إلى الداخل لملايين 

     سنوات إذن لماذا الصخور البركانية غائبة تمامًا رائعة جدًا 

     يتم أيضًا طرح نظريات حول موقع هبوط فضائي أو 

     موقع Atlantis هنا ولكن معظم العلماء يميلون إلى الاعتقاد 

     أن الهيكل تشكل نتيجة التآكل ولكن هناك خلل في ذلك 

     الفرضية أن حلقة التشكيل متساوية ومنتظمة في أي مكان آخر على وجه الأرض 

     كان التآكل قادرًا على إنشاء أي شيء مثل هذا على أي حال العين الغامضة 

     تظل الصحراء واحدة من أروع الظواهر الطبيعية 

     من أو ماذا تشاهد الصحراء بمساعدة هذا على الأرجح 

     يبقى سرا الصحراء أيضا صامتة عن المدن وكلها 

     الحضارات المدفونة تحت رمالها التي سجلت آثارها 

     الأقمار الصناعية واكتشافها في بعض الأحيان من قبل علماء الآثار 

     ذات مرة كانت الحياة نابضة بالحياة هنا وقفت بورتريس كانت الحقول تنتظر 

     ليتم حصادها وترعى الماشية في المراعي هنا تجول الحيوانات البرية فيها 

     البحث عن الفريسة والأسماك المتناثرة في الأنهار ولكن كل شيء تغير الآن 

     الصحراء غير مضيافة تمامًا لكل من يحاول استكشاف الشاسعة 

     مساحات من الصحراء تشعر بقوة الشمس الحارقة و 

     العواصف الرملية الذي يعرف ربما تحت الكثبان الرملية الحارة أكبر سر في 

     الصحراء ما زالت تنتظر ما تحميها بعناية من عيون البشر 


    close